مختص لـ«عكاظ»: الجسم يدمر الخلايا المريضة خلال ساعات الصوم ويعزز المناعة

كد لـ«عكاظ» طبيب الروماتيزم وهشاشة العظام الدكتور ضياء الحاج حسين، أن الدراسات والأبحاث كشفت أن للصيام دورًا إيجابيًّا في تخفيف آلام الذين يعانون من التهاب المفاصل المزمن، إذ بينت دراسة بريطانية أن الصيام كفيل وحده بتخفيف آلام الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل المزمن، وأن كل ما على المرضى هو التقيد بالنصائح التي يوجهها الطبيب المعالج، فخلال فترة الصوم التي تمتد إلى أكثر من نصف يوم يقوم الجسم بتدمير الخلايا القديمة والمريضة في نظام المناعة ويولد خلايا جديدة قوية.
وبين أن للصوم انعكاسات إيجابية على جميع المرضى، إذ يؤدي إلى زيادة تركيز مادة الأندورفين في الدم والتي تعرف بدورها الفعال في تخفيف الألم، مما يؤدي إلى انخفاض ألم المفاصل، كما أن الصوم يؤدي إلى تحسن في التيبس الصباحي والألم والانتفاخ المفصلي وانخفاض سرعة الترسيب في الدم (التي تكون مرتفعة في التهاب المفاصل).
ولفت إلى أن الصيام يفيد أيضًا مرضى هشاشة العظام، إذ إن المريض يستطيع الصوم مع التزامه بتناول الدواء الموصوف له، وضرورة ممارسة الرياضة التي تناسب حالته، خصوصا رياضة المشي لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميًّا، ويفضل ممارستها بعد صلاة التراويح؛ حتى لا يشعر المريض بالتعب. ودعا د. ضياء مرضى الهشاشة في ختام حديثه، إلى تناول الأطعمة التي تشتمل على الكالسيوم، والفسفور، وفيتامين (د)، والحليب ومشتقاته، والأسماك، والخضراوات الخضراء والبيض، والطماطم، والبطاطس، كما أن التمر من الأغذية المفيدة لمرضى هشاشة العظام، فيما ينصح بالتقليل من الأطعمة التي تحتوي على دهون عالية وسكريات، لتجنب زيادة الوزن، وعدم الإفراط في تناول القهوة والبروتينات الحيوانية، وتجنب شرب المياه الغازية، خصوصا المضاف إليها ألوان صناعية، فكل ذلك يضر الجسم.

حجز موعد