أخصائية: آلام الرقبة سببها «الجوال»

كشفت أخصائية العلاج الطبيعي مها علي سويد، أن زيادة مشاكل آلام الرقبة في الآونة الأخيرة مع استخدام الجوال أصبح مؤشرًا خطيرًا، لكون الأجهزة الذكية أصبحت في وقتنا الحاضر الصديق المقرب للجميع. وقالت تزامنًا مع اليوم العالمي للعلاج الطبيعي: هناك دراسة أثبتت أن الإفراط في استخدام الهاتف النقال يتسبب في عدد من المشكلات الصحية لما يقارب من 45% لمن هم دون سن الثلاثين عامًا، ويأتي على رأسها الآلام الحادة في الظهر والرقبة، كما كشفت الدراسة عن ارتفاع سنوي لهذه الأعراض بنسبة 28%.
ولفتت إلى أن نمط الحياة الخاملة وهوس استخدام الهواتف النقالة أدى إلى ارتفاع حاد في عدد الأفراد الذين يعانون من آلام حادة في الظهر والرقبة، فحوالى 86% من المشاركين في الدراسة من جميع الأعمار يعانون من مشكلة آلام الظهر والرقبة، ودعت إلى عدم تثبيت الرقبة على نفس الوضعية وتغيرها كل 15 دقيقة، وتجنب الاستمرار في الجلوس لفترات طويلة وخصوصًا عند القراءة أو الكتابة أو استخدام الجوال ومشاهدة التلفاز، والقيام بعمل تمارين بسيطة مثل تمارين الاستطالة والتقوية، والمحافظة على وضع الرأس مستقيمًا مع العمود الفقري. وحول أسباب آلام الرقبة مضت الأخصائية مها قائلة: هناك عدة أسباب منها: – العادات الخاطئة باستخدام الجوال أو الكمبيوتر. – النوم على مجموعة من الوسائد العالية – الجلوس الخاطئ المستمر لساعات طويلة – زيادة الوزن إذ تؤثر على الفقرات الرقبية. – العوامل النفسية مثل القلق والاكتئاب

حجز موعد