مختص لـ”الطبيب” : فوائد جوهرية للرياضة على صحة مرضى “الروماتيزم”

محمد داوود – جدة: أكد طبيب الروماتيزم وهشاشة العظام الدكتور ضياء الحاج حسين ، أن الرياضة تشكل أهمية لمرضى الروماتيزم لأنها تساعد بشكل كبير على زيادة مرونة المفاصل ورفع اللياقة البدنية لدى المريض ، مبينًا أن هناك بعض الرياضات ينصح بها مثل المشي وركوب الدراجات والسباحة التي من شأنها تقوية عضلة القلب والرئة بالإضافة إلى تمارين التوازن الايروبيك ، إذ يمكن 
ممارسة إحدى هذه الرياضات بمعدل مرتين أو ثلاث أسبوعيا لمدة تتراوح بين 30- 45 دقيقة ، مع ضرورة تجنب ممارسة أي نوع من الرياضات بعد إجراء عمليات جراحية أو خلال نوبات المرض الشديدة، إلا بعد مراجعة اختصاصي العلاج الطبيعي أو العلاج الوظيفي لتحديد نوعية التمارين الرياضية المناسبة للحالة.
وقال لصحيفة “الطبيب” ، إن الدراسات العلمية أوضحت أن للرياضة تأثير مضاد للالتهاب ، إذ يساعد على تحسن أعراض الروماتيزم ، حيث تقلل الرياضة من الالتهاب عن طريق تقليل كمية الدهون في الجسم وزيادة تكون المواد المضادة للالتهاب في العضلات ، وتحسين اللياقة البدنية دون الشعور بألم في المفاصل ، بجانب المساعدة في الحفاظ على قوة العظام ، ومنح المزيد من القوة والطاقة للقيام بالمهام اليومية ، وتسهيل النوم ليلاً بصورة جيدة ، ومنح القدرة على التحكم في الوزن وبالتالي الاحساس بشعور أفضل تجاه النفس وتحسين الإحساس بالسعادة.
وتابع “ضياء” أنه عند الانتظام في ممارسة نوع من انواع الحركة عند الأصحاء أو المرضى ، كالمشي او السباحة او الجري، وما يتبعها من حدوث نشاط في جميع أجهزة الجسم يصبح مستوى كفاءة اجهزة الجسم أكثر قوة وحيوية وقدرة ونشاطا ، وتزداد في الجسم المقدرة الحركية ، فيصبح العمل الذي يؤديه او التمارين الرياضية التي اعتاد عليها اكثر يسرا وسهولة وهذا ما نسميه باللياقة البدنية، ويختلف مستوى اللياقة البدنية وقوتها باختلاف عدد ساعات التمارين الرياضية التي اعتاد الشخص على مزاولتها وعدد السنوات التي مرت منذ ان بدأها، وقد اظهرت ابحاث جديدة ان فوائد اللياقة البدنية تنعكس ايضا على الوظيفة العقلية فتنشط عمل المخ، وتحسن كذلك الحالة النفسية.
ونوه د.ضياء في ختام حديثه ، أن هناك فوائد نفسية تنعكس على الأصحاء والمرضى من ممارسة الرياضة ومنها : 
تحسين الحالة المزاجية ، فممارسة الرياضة بمختلف انواعها ينعكس إيجاباً في تعديل المزاج من خلال تحفيز المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ، والتي تعزز الشعور بالسعادة والاسترخاء ، كما يساعد النشاط البدني المنتظم في الحفاظ على المهارات العقلية الرئيسية، خاصة مع التقدم بالسن، بالإضافة إلى التقليل من الإجهاد والاكتئاب وتجنب الأفكار السلبية ، إذ تقلل ممارسة الرياضة من مستوى هرمونات التوتر في الجسم، كما تحفز إنتاج مادة الاندروفين، وهي مادة كيمائية يتم افرازها من الدماغ عند ممارسة الرياضة.
ويساهم الاندروفين بالسيطرة على الحالة النفسية، ومحاربة القلق، والاكتئاب، والخوف والألم ويؤدي إلى الشعور بالمتعة ، بجانب تعزيز الثقة بالنفس ، فمن فوائد الرياضة على الصحة النفسية تعزيز الثقة بالنفس وزيادة التقدير للذات والقدرة على تحمل الضغوطات فضلاً عن تحسين المظهر الخارجي الذي يزيد الثقة بالنفس والرضا.

حجز موعد