كن أباً لا صديقاً لأولادك

[:ar]كن أبا لا صديقا لأولادك، كثير من الآباء يعطون مساحات هائلة من التدليل لأبنائهم بتوفير الإمكانيات المادية والكماليات التى يمكن الاستغناء عنها بحجة تعويض أبنائهم عن الوقت الضيق الذى يقضيه مع أبنائه، ولكن تلك الطريقة من التربية خاطئة، فهى تخلق أبناء لا يملكون ثقة بأنفسهم وينعدم لديهم القدرة على التفكير الإبداعى، وكذلك تضمحل لديهم فكرة الإصرار والتفوق، لأنهم يجدون كل شىء متاحا من دون بذل جهد وإصرار.

ومن هنا يلجأ أيضا بعض الآباء للتهاون مع أبنائهم بحجة أنهم أصدقاء وهذا خطأ يقع فيه الآباء، لأن دورك كأب يختلف عن الصديق فى التوجيه والحزم، وهنا لا يتقبل الابن أى لوم أو حزم، لأن الصديق دوره بالطبع يختلف عن الأب، ومن هنا يجب على كل أب أن يلعب دور الأبوة بفن، وأن يجيد فن التعامل فى المواقف المختلفة، للوصول إلى نتائج تربوية ونفسية صحية، ويجب إدراك أن بناء الأسرة النفسية يحتاج إلى مجهود ورغبة قوية من الآباء فى تدعيم أبنائهم على الأساليب النفسية السوية، ولا ننسى أننا نعيش فى الدنيا من أجل أبنائنا، ولذا يجب علينا أن نتعلم كل ما يساعد على تربيتهم نفسيا وصحيا بالشكل الأمثل .[:en]Be a father, not a friend of your children. Many parents give large amounts of pampering to their children by providing the material resources and luxuries that can be dispensed with under the pretext of compensating their children for the time spent with their children. But this method of education is wrong. The ability to think creatively, as well as to dilute the idea of persistence and superiority, because they find everything available without effort and determination.

Hence, some parents also resort to disobedience with their children on the grounds that they are friends. This is a mistake in which parents are present, because your role as a father is different from that of a friend in direction and firmness. Here the son does not accept any blame or attachment, because the friend’s role is of course different from that of the father. Father to play the role of fatherhood art, and to know the art of dealing in different situations, to reach the results of educational and psychological health, and it must be recognized that the construction of the family psychological need to effort and a strong desire of parents to support their children on the psychological methods normal, and do not forget that we live in the world of For our children, so we must learn everything that helps them to be brought up psychologically Alive as optimal.[:]

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Latest Photos
Get notified of the best deals on our WordPress themes.
What they say

مقالات ذات صلة

مقالات

لهذا السبب خطفت الحجامة الأنظار في أولمبياد طوكيو طريقة علاج شعبيه فعاله في الطب الحديث منافسه للوسائل العلاجيه المتطوره

أوضحت أخصائية العلاج الطبيعي أسماء حسين، أن لجوء الكثير من اللاعبين المشاركين في أولمبياد طوكيو 2020 إلى إجراء الحجامة، جاء إدراكًا منهم لدورها الفعال في

مقالات

المشي يعمل على وقف تراجع الذاكرة

[:ar]أشارت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يعيشون في أحياء يشجع أهلها على ممارسة رياضة المشي، قد يتمكنون من درء تعرضهم لتدهور القدرات الإدراكية والذاكرة

تم استقبال الحجز بنجاح شكرا لك

Subscribe to our newsletter

Sign up to receive updates, promotions, and sneak peaks of upcoming products. Plus 20% off your next order.

Promotion nulla vitae elit libero a pharetra augue