في يومه العالمي .. هشاشة العظام تبدأ صامتة وتنكشف بفحص الكسور

في وقت يحتفل فيه العالم اليوم الخميس 20 أكتوبر بيوم هشاشة العظام أكد طبيب الروماتيزم وهشاشة العظام الدكتور ضياء الحاج حسين ، أن هشاشة العظام مشكلة شائعة، إذ تصبح العظام فيها ضعيفة، وسهلة الكسر، وتتطور ببطء على مدى عدة سنوات، وغالباً ما يتم تشخيص المرض عند سقوط طفيف، أو تأثير مفاجئ يسبب كسر العظام، والنساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام بعد انقطاع الطمث ، ويُطلق على هشاشة العظام  لقب اللص الصامت، إذ يحتاج تآكل أنسجة العظام للعديد من السنوات دون أن يظهر على المصاب أي أعراض، ثم تظهر علامات الهشاشة فجأة في مرحلة متقدمة في صورة كسر ، مبينًا أن طرق الوقاية تساعد على حفظ العظام كثيفة، وتمنع حدوث الهشاشة، إضافة إلى تجنب السقوط والإصابة بالكسور، ولكن عند حدوث الهشاشة، فإن الطبيب هو من يقرر خطة العلاج على أساس الأعراض. وأرجع الدكتور ضياء هشاشة العظام إلى عدم الحركة لفترة طويلة، والوقوف المستمر لأكثر من 4 ساعات في اليوم، كما أن كثرة الجلوس تنقص القوى الميكانيكية المبذولة على الهيكل العظمي وتزيد من سرعة الفقد العظمي، وعدم التعرض للشمس، والوراثة، والتدخين، والكحول الذي يؤدي إلى نقص في المغنيزيوم والكالسيوم وفيتامين “D” والبروتين، والقهوة والشاي.

حجز موعد