«الهشاشة» تصيب 67 % من نساء المملكة

فيما تنظم وزارة الصحة اليوم فعاليات الدورة الدولية لتشخيص وعلاج هشاشة العظام في جدة، كشفت إحصائية حديثة عن ارتفاع نسبة الإصابة بهشاشة العظام في المملكة، ولاسيما بين النساء، إذ وصلت إلى 67%. وأوضح مدير البرنامج الوطني لمكافحة هشاشة العظام بوزارة الصحة الدكتور فهد العمري، أن الدورة التي تنطلق برعاية وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور عبدالعزيز بن سعيد تهدف إلى التعريف بطرق تشخيص هشاشة العظام، حسب المعايير العالمية، وآخر طرق العلاج للمرض وأنواعه؛ سعيا من البرنامج إلى رفع كفاءة العاملين في المجالات الصحية المتعلقة بتشخيص وعلاج الهشاشة من أطباء وفنيي أشعة وممرضين وممارسين صحيين.
مشيرا إلى اعتماد 16 ساعة تدريبية من هيئة التخصصات الصحية للممارسين الصحيين المشاركين في الورشة، واعتماد دولي للدورة من المنظمة الدولية لهشاشة العظام والجمعية الدولية لقياس كثافة العظام. وفي السياق، أكد استشاري الروماتيزم الدكتور ضياء الحاج حسين، انتشار هشاشة العظام في المملكة ودول الخليج أكثر من الدول الغربية، خاصة بين السيدات، وبينت دراسة سعودية نشرتها المجلة العالمية للنسيج المتكلس -وشملت 321 سعودية بين سن 24-46 سنة- أن نسبة نقص كثافة العظام تتراوح بين 18-41% بينما هشاشة العظام من 0-7% بناء على مكان الفحص، كما لوحظ نقص فيتامين دال عند 52% من السعوديات ويعود ذلك لعوامل عديدة، منها قلة استهلاك الحليب والألبان ومشتقاتها، وقلة التعرض للشمس وخاصة من قبل النساء، بالإضافة إلى قلة ممارسة الرياضة، مشيرا إلى أن الاهتمام بالغذاء الصحي ومتابعة الطبيب المختص من أهم طرق الوقاية. وأرجع هشاشة العظام لعدم الحركة لفترة طويلة، والوقوف المستمر لأكثر من 4 ساعات في اليوم، كما أن كثرة الجلوس تنقص القوى الميكانيكية المبذولة على الهيكل العظمي وتزيد من سرعة الفقد العظمي، وعدم التعرض للشمس، والوراثة، والتدخين، والكحول حيث إنه يؤدي إلى نقص في المغنيزيوم والكالسيوم وفيتامين «د» والبروتين، القهوة والشاي. من جانبها، وصفت استشارية التغذية وإنقاص الوزن الدكتورة إيمان الأيوبي، الهشاشة بحالة ضعف أو نقص في كثافة العظام، والتي تؤدي إلى هشاشتها وسهولة كسرها، وتحتوي العظام على الكالسيوم والفسفور واللذان يساعدان على بقاء العظام كثيفة وقوية، وغالبا لا توجد علامات لهشاشة العظام، وقد تظهر بعض العلامات بعد تعرض الشخص لكسر في عظمه، والعظام الأكثر عرضة للكسر في المرضى المصابين هي عظام الورك والفخذ والساعد والعمود الفقري. وأكدت أن الوقاية لتجنب مضاعفات المرض تكون من خلال المتابعة المستمرة كل ستة أشهر لعمل أشعة لقياس كثافة العظام، تناول 400 وحدة دولية من فيتامين «د» يوميا، تناول كمية كافية من الكالسيوم ما بين 1000 إلى 1500 ملجم يوميا، ممارسة الرياضة (الجري الخفيف) والسباحة بشكل منتظم للحفاظ على صحة العظام، والتعرض للشمس لتقوية العظام.

حجز موعد