“استشاري” يحذّر: الهضم بالمشروبات الغازية اعتقاد خاطئ ومشروب الدايت أخطر

حذّر استشاري الروماتيزم الدكتور ضياء الحاج، من الاعتقاد الخاطئ بأن المشروبات الغازية تهضم الأكل، مشيراً إلى أن ذلك غير صحيح، فبالعكس تماماً الغازيات تؤثر في عمل الجهاز الهضمي، إذ تحتوي على كميات عالية من السكريات والأحماض مما يساعد على فرص زيادة الإصابة بالسمنة والأمراض المزمنة وهشاشة العظام وتسوس الأسنان، والأفضل تناول الماء والعصائر الطازجة.
الإصابة بمتلازمة الأيض
وقال الحاج، إن الاعتقاد الأسوأ عند بعض الأفراد أن “الدايت” أقل تأثيرًا في الصحة وهذا غير صحيح، إذ تتسبّب المشروبات الدايت في رفع الوزن، وترتفع فرص الإصابة بمتلازمة الأيض بنسبة 34% حسب إحدى الدراسات، وهى عبارة عن مجموعة أعراض غير مرتبطة ببعض، وتشمل: ارتفاع السكر وارتفاع الضغط والكوليسترول، كما كشفت دراسة أخرى أن تناول عبوتين من المشروبات الغازية الدايت يوميًا يزيد محيط الخصر بنسبة 500%.
أمراض الكلى والاكتئاب
ولفت الى أن دراسة حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة هارفارد الأمريكية كشفت أن تناول المشروبات الغازية الدايت بشكل يومي يرفع فرص الإصابة بأمراض الكلى، ووفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب، فإن تناول 4 عبوات أو أكثر من المشروبات الغازية الدايت يومياً يرفع فرص الإصابة بالاكتئاب بنسبة 30%، كما ربطت بعض الدراسات بين تناول المشروبات الغازية الدايت وبين الإفراط في تناول الطعام.
تحتوي على الكافيين
وأكد الحاج، أن المشروب الغازي يتكون من أربعة مكونات، الماء وغاز ثاني أكسيد الكربون الذي يذاب فيه تحت الضغط، وهذا ما يجعل المشروب فواراً ومنتجاً للفقاقيع، ومادة تحلية كالسكر أو شراب الفركتوز أو الأسبارتام، إضافة إلى ملونات ونكهات.
ويعمد كثيرون لتناول المشروبات الغازية لتبريد الجسم والاستمتاع بطعمها، وربما يضيفون إليها الثلج، كما قد يجدون فيها مصدراً للطاقة من خلال احتوائها على السكر، إضافة إلى الكافيين في بعض الأنواع، وكلها خطرة على صحة الجسم، إذ إن المشروبات الغازية لا تقدم أي قيمة حقيقية، فهي خالية من الفيتامينات وغنية بالأصباغ والنكهات الصناعية، وهي لا تعطي الفرد سوى السكر، فالأفضل التركيز على تناول الماء والعصائر الطازجة والحليب واللبن الغني بالكالسيوم.

حجز موعد