استشاري لـ«عكاظ»: 9 عقود من النماء والتطور والازدهار السعودي

أكد استشاري طب الروماتيزم الدكتور ضياء الحاج حسين، أن الاحتفال باليوم الوطني الـ90 تجسيد للمحبة والوفاء وتعزيز لفضيلة الانتماء الصادق للوطن، وتقدير لمسيرة حافلة بالإنجاز والعطاء والخير، بدأها القائد المؤسس وأكملها من بعده أبناؤه الملوك البررة -يرحمهم الله- حتى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود «وفقه الله». وقال الحاج: «تمر هذه الذكرى الخالدة ووطننا يعبر مرحلة تاريخية في مسيرته التنموية وتقديم نموذجاً مثالياً في الاستقرار والسلام الاجتماعي والازدهار الاقتصادي من ناحية، وفي إثبات مكانته الدولية ودوره الإنساني من ناحية أخرى».
  ونوه الدكتور الحاج إلى أنه مر على توحيد وتأسيس بلادنا الحبيبة أكثر من تسعة عقود ولازالت ولله الحمد تعيش بأمن وأمان واستقرار لا مثيل له بين دول العالم حتى أصبحت مضرب مثل في الأمن والاستقرار، وذلك بفضل الله ثم بفضل تكاتف وتلاحم أبنائها الأوفياء مع قيادتهم الرشيدة، وإصرار وهمة الشباب السعودي للوصول إلى القمة. وخلص إلى القول: «إن المملكة تؤكد للعالم اليوم جدارتها في صياغة رؤيتها ورسم مصالحها الإستراتيجية، وإن بناء الإنسان السعودي وتطوير مقدراته هو أهم مقومات تحقيق تلك الرؤية، الأمر الذي تتجسد ملامحه في منظومة خطط التنمية البشرية والتعليمية والاقتصادية والاجتماعية التي تمثل نقلة تاريخية في مسيرة الدولة السعودية، يواكب ذلك ويسابقه مبادرات العمل الإنساني والخيري، وما تميز به المواطن من ولاء وانتماء وقدره على البذل، سائلا الله تعالى لهذا الكيان الشامخ مزيدا من التقدم والتنمية والازدهار في ظل القيادة وأن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان ودوام الاستقرار والرخاء».

حجز موعد