ما علاج إصابات العضلة الرباعية؟

  • عدد القراء : 1969
  • |
  • بتاريخ : Jan 28, 2011
  • |
  • التعليقات : 0

هذه الإصابة فى الغالب تمزق فى أحد عضلات الفخذ الأمامية، وتسمى العضلة الرباعية أو العضلة

ما علاج إصابات العضلة الرباعية؟


هذه الإصابة فى الغالب تمزق فى أحد عضلات الفخذ الأمامية، وتسمى العضلة الرباعية أو العضلة ذات الأربعة رؤوس، لأنها تتكون من أربعة عضلات فى حقيقة الأمر، وهم ثلاثة عضلات مرتبة من الخارج: العضلة الخارجية Vastus lateralis العضلة الوسطى Vastus intermedius والعضلة الداخلية Vastus medialis ومن فوقهم إلى الأمام تقع العضلة المستقيمة الفخذية Rectus femoris، وهى العضلة الأكثر عرضة للإصابة، نظراً لأنها الوحيدة من العضلات الأربع التى تمر على مفصلين مفصل الورك ومفصل الركبة.

 تحدث الإصابة غالبا أثناء الجرى السريع للحاق بكرة بعيدة، أو القفز العالى للعب الكرة بالرأس أو أثناء تسديد الكرات الثابتة بقوة، وأشهر أماكن الإصابة هى أماكن اتصال العضلة بالوتر، وفى حلة العضلة المستقيمة الفخذية فتكون أعلى الركبة قليلا أو أمام مفصل الورك، وهذه الأماكن هى التى تكون أكثر إيلاما ويزيد الألم عند الضغط عليها بالإصبع.

وتمزق العضلة الأمامية للفخذ يمكن أن يكون على ثلاثة درجات من حيث شدة الإصابة، من التمزق الخفيف وحتى القطع الكامل، ومن المهم جداً معرفة أى درجة من درجات التمزق هى التى يعانى منها المصاب، لأن ذلك يترتب عليه أساليب العلاج، وأخف درجات التمزق هى الدرجة الأولى، ويكون التمزق خفيفاً وهو قطع فى بضعة ألياف عضلية فقط من ملايين الألياف التى تتكون منها العضلة، وتكون أعراضه خفيفة، فعادة ما يشعر المصاب بألم خفيف فى الفخذ مع شعور عام بالشد فى عضلات الفخذ وألم خفيف أثناء المشى. ربما لا يكون هناك ورم. ولكن عند محاولة فرد الركبة مع المقاومة يزيد الألم وأخيرا، ربما يكون هناك تقلص عضلى خفيف فى موضع التمزق.

ولعلاج هذه الدرجة من التمزق يجب تطبيق قاعدة إصابات الملاعب الرباعية وهى (الراحة، الثلج، الضغط، الرفع) وهو الإجراء الضرورى خلال أول 24 ساعة. كما يجب العناية بوضع الكمادات الباردة فى أقرب وقت ممكن وكل 2-3 ساعات. ويكون فترة وضعها فى كل مرة لا تزيد على عشر دقائق فى حالة الكمادات الباردة، وخمس دقائق فى حالة الثلج.

كما ينصح باستخدام رباط ضاغط حتى يزول الألم مع الراحة لمدة 72 ساعة على الأقل قبل البدء فى أى تدريبات ولو كانت خفيفة، وبعد مواصلة التدريب إذا كنت تشعر بأى ألم، يجب استشارة أخصائى العلاج الطبيعى لأنه حينئذ يكون من المناسب استخدام بعض التقنيات العلاجية مثل التدليك العميق للعضلة أو استخدام الموجات فوق الصوتية والتحفيز الكهربائى، وكذلك جهاز الليزر اسكانر، كما أن أخصائى العلاج الطبيعى سيصف لك برنامج إعادة التأهيل.

ثانيا: الدرجة الثانية من تمزق عضلة الفخذ وهو عبارة عن قطع فى عدد أكبر من الألياف العضلية (عدة مئات أو آلاف من ملايين الألياف العضلية التى تتكون منها العضلة) وتكون الأعراض كالتالى: ألم حاد ومفاجئ عند محاولة الجرى، أو القفز أو الركل. يكون المصاب غير قادر على اللعب ويكون الألم يؤثر على المشى. كما يمكن أن يشعر المصاب بورم خفيف مكان التمزق، ويمكن أن يرى آثار كدمة (تغير فى لون الجلد وارتفاع طفيف فى درجة حرارة الجلد عند لمسه) ويكون هناك ألم فى مكان التمزق عند اللمس، وعند محاولة فرد الركبة مع مقاومة يزيد الألم بشدة، وأخيرا ربما لا يستطيع المصاب ثنى الركبة إلى النهاية.

ولعلاج هذه الدرجة من التمزق يجب تطبيق قاعدة إصابات الملاعب الرباعية السابق ذكرها. كما يجب العناية بوضع الكمادات الباردة فى أقرب وقت ممكن وكل 2-3 ساعات بنفس الطريقة السابقة ولمدة 48 ساعة، ارتداء رباط ضاغط والراحة التامة مع رفع الرجل المصابة بشكل مستمر. واستخدام العكازات إذا لزم الأمر.

مع ضرورة استشارة أخصائى العلاج الطبيعى الذى سيبدأ معك على الفور فى العلاج بالليزر، ثم يستخدم الموجات فوق الصوتية والتحفيز الكهربائى، وبعض التقنيات العلاجية مثل التدليك العميق للعضلة، ووصف تمرينات الإطالة اللازمة مع برنامج إعادة التأهيل.

وأخيرا الدرجة الثالثة وهى قطع كامل أو شبه كامل لجزء من العضلة وتكون الأعراض كالتالى: آلام حادة ومفاجئة فى الفخذ. فور حدوث الإصابة، يكون المصاب غير قادر على المشى بدون مساعدة من العكازات. يظهر تورم شديد على الفور فى مكان الإصابة. تظهر آثار الكدمات (تغير فى لون الجلد وارتفاع طفيف فى درجة حرارة الجلد أكثر من الأماكن المحيطة) عادة فى غضون 24 ساعة. يحدث تقلص مستمر وقد يكون مؤلم فى العضلة المصابة وينتج عنه انتفاخ فى العضلة. عند حدوث مثل هذه الإصابة يجب التوقف عن اللعب فوراً، رفع الرجل المصابة، وضع الكمادات الباردة فورا، واستخدام رباط ضاغط مع طلب الاستشارة الفورية من طبيب العظام المتخصص فى إصابات الملاعب ليصف العلاج المناسب.

وينصح بفترة التثبيت الملائمة، فى حالات قليلة قد يكون هناك تدخل جراحى لإصلاح القطع، وبعد ذلك يجب مراجعة أخصائى العلاج الطبيعى، فيقرر متى يبدأ العلاج والتأهيل واستخدام تقنيات التدليك العميق لتسريع الالتئام (مهم جدا)، واستخدام الليزر اسكانر (ماسح الليزر)، وأيضا استخدام الموجات فوق الصوتية والتنبيه الكهربائى. كما سيصف لك برنامج إعادة التأهيل ويتابع ذلك بنفسه


اضف تعليق : ( الموقع غير مسئول بأى شكل عن تعليقات القراء و المسئولية بالكامل تقع على الكاتب )

الإسم

الإيميل (لن يتم اظهار الإيميل الخاص بك)

التعليق